965-55997165‏   ibnkhaldunkw@gmail.com 




• - صوت الحكمة أساس الأداء الإسلامي الرشيد.

تاريخ الإضافة : November 10, 2020  |   المشاركة : Facebook Twitter Print   |  عدد الزوار : 223 |  التصنيف : م. سالم الناشي


المسلمون في أوروبا إلى 14% في 2050

صوت الحكمة أساس الأداء الإسلامي الرشيد

بقلم م/ سالم الناشي

  • شهدت أوروبا - في السنوات الأخيرة - زيادة ملحوظة لطالبي اللجوء من البلاد العربية والإسلامية، ولا سيما بعد أحداث ما سمي بالربيع العربي، وقد دفعت هذه الزيادة إلى النقاش حول سياسات الهجرة وحجم الجالية المسلمة في أوروبا.

  • وتوقع مركز (بيو للأبحاث) (Pew Research Center) وهو مركز أبحاث أمريكي - في دراسة نشرها في 29 نوفمبر 2017م - أن يزداد عدد المسلمين في أوروبا 3 أضعاف بحلول عام 2050م. وأن نسبة المسلمين من سكان أوروبا ستكون بين 11% إلى 14%، بحسب المتغيرات في سياسات الهجرة هناك.

  • وقد بلغت أعداد المسلمين - في أوروبا في 30 بلدا عام 2016م - أكثر من 26 مليون نسمة، تقريبا (5٪ من إجمالي عدد السكان)، بعدما كانت أكثر من 20 مليون نسمة (4٪) عام 2010م. فرنسا كانت تتصدر المشهد السكاني بـ 6 مليون تقريبا (9٪ من إجمالي عدد السكان)، ثم ألمانيا بـ 5 مليون تقريبا (6٪).

  • وتكلمت الدراسة عن سيناريوهات ثلاثة: الأول: لا توجد هجرة مطلقا (الهجرة الصفرية)، حينها الزيادة الطبيعية (بسبب الولادة) ستكون من 5٪ إلى 7٪ بحلول عام 2050م، والثاني: هجرة متوسطة، فستكون الزيادة من 5٪ إلى 11٪، والثالث: هجرة مرتفعة، فستكون الزيادة من 5٪ إلى 14٪، أي ما يقرب ثلاثة أضعاف عددهم الحالي، ولا شك أن التنبؤ بمستويات الهجرة في المستقبل بدقة أمر صعب؛ لأن معدلاتها لا ترتبط فقط بالظروف السياسية والاقتصادية في البلاد العربية والإسلامية، ولكن أيضاً بالتقلبات الاقتصادية والسياسية في أوروبا.

  • وهناك عامل مؤثر ومهم حول الجالية المسلمة في أوروبا، وهو: أنها الجالية الوحيدة المتماسكة والفاعلة والنشطة، فالاستمرار في إقامة الصلوات الخمس يوميا، وصوم رمضان، وصلاة العيدين والدعوة إلى الله، وانتشار حلقات تحفيظ القرآن، وزيادة المراكز الإسلامية، والتواصل المجتمعي مع الجاليات الأخرى يجعل من المسلمين جالية حية، وموحَدة، وواعية.

  • فالجاليات المسلمة في أوروبا قادرة على أن تقوم بدور متميز في تقديم صورة مشرقة عن حياة المسلم الحق هناك، من إشاعة قيم الصدق والأمانة والتفاني في العمل، والحرص على بناء المجتمعات المتعاونة، وكفالة المحتاجين والعاطلين، ومساعدة المجتمع في النهوض والتنمية، وتعزيز السلم والأمن المجتمعي.

  • وتبقى المحاولات للنيل من صورة الإسلام والمسلمين فيما يعرف بـ (الإسلامفوبيا) إلا نقطة في بحر العمل الدؤوب في الدعوة إلى الله، والتدافع الإيجابي لبناء كيانات إسلامية قوية، قائمة على كتاب الله والسنة الصحيحة، لا تتأثر برسوم مسيئة، ولا بتهور من ردود الفعل، ولا بسياسات عنصرية، ويبقى الصوت الهادئ المتسم بالحكمة والموعظة الحسنة، والجدال بالتي هي أحسن، والدفع بالتي هي أحسن، السمة الغالبة في الأداء الإسلامي الرشيد. قال - تعالى -: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ..} (النحل:125)، وكان من ضمن نصيحة النبي –صلى الله عليه وسلم- لعبدالله بن عباس -رضي الله عنهما- قوله: «واعلم أنَّ في الصبرِ على ما تكرَه خيرًا كثيرًا، وأنَّ النصرَ مع الصبرِ، وأنَّ الفرجَ مع الكربِ، وأنَّ مع العسرِ يُسرًا».

تعليقات الزوار :
اضف تعليقك أدناه :




(بريدك الالكتروني لن يتم عرضه مطلقا.)

إقرأ أيضا للكاتب: م. سالم الناشي


- أنتم بخير.. موت اكلينيكي

أنتم إذا نظرتم حولكم وإلى العالم المعاصر، فأنتم بخير


- من الماضي ننطلق نحو بناء جديد

الآن مطلوب من الكويت الاستفادة من تجارب الماضي، ولا سيما من هاتين المناسبتين، والانطلاق نحو بناء…


- كيف تكون دعوتنا..؟

وقد امتدح الله هذه الأمة لحرصها على التواصي والتناصح فيما بينها، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر،…


- المياه الراكدة

· وقد يكونون في شر وبلاء ومعاص، ثم يتوبون إلى الله ويرجعون إليه، ويندمون ويستقيمون على…


- دمــوع النبـي –صلى الله عليه وسلم

لقد كان النبي - صلى الله عليه وسلم - عظيما في كل شيء، حتى في بكائه؛…


- دين الرحمة ونبي المرحمة الإسلام والعنف لا…

إذًا، ديننا دين رحمة، ونبينا رحمة مهداة؛ ومن هنا نؤكد أنه لا يمكن للتطرف أو الإرهاب…


- نجاح جهود الكويت في لم الشمل الخليجي

وقد أكدت هذه القمة تحقيق التعاون والترابط والتكامل بين دول المجلس في المجالات كافة، وصولاً إلى…


- واعْتَصِمُوا.. وَلَا تَفَرَّقُوا

• وإِنَّ وَحْدَةِ الْمُسْلِمِينَ فَرْضٌ شَرْعِيٌّ، وَوَاجِبٌ حَتْمِيٌّ، لَا يَجُوزُ التَّفْرِيطُ فِيهِ؛ فالاِجْتِمَاعُ عَلَى الْحَقِّ ِقُوَّةِ،…


- الصبر الصبر رغم الإنكار والصد

فقام في قومه 950 عاما يدعوهم، ويحذرهم من عذاب يوم أليم؛ فكانت نذارة قومه والخوف عليهم…


- صوت الحكمة أساس الأداء الإسلامي الرشيد

وهناك عامل مؤثر ومهم حول الجالية المسلمة في أوروبا، وهو: أنها الجالية الوحيدة المتماسكة والفاعلة والنشطة،…


- وداعا.. أفجينيا

أكملت اليونانية (أفجينيا باترار خيا) يومها الثلاثين في الإسلام ثم توفيت - رحمها الله تعالى -…


- سَمِعْنا وأَطَعْنا.. في مقابل (كيفي)

في الحديثِ: شدَّةُ تعظيمِ الصَّحابةِ -رضي الله عنهم- لأمرِ اللهِ -تعالى- ورسولِه - صلى الله عليه…


- حياتنا بين اليأس والأمل

فرق كبير بين كلمتي (اليأس - والأمل)، وفرق عظيم بين رجل يعيش بروح التفاؤل والأمل، وبين…


- حوارات زائري مريض

ويستحب للزائر أن يدعو للمريض بالخير؛ فقد قال النبي –صلى الله عليه وسلم-: «من عاد مريضاً...…


- رضا وتفاؤل

- فالرضا سرور القلب.. بل هو جنة المؤمنين.. يستريحون فيها من هموم الدنيا.


- الأخلاق والقيم حصننا المنيع

لذلك علينا أن ندرك أن أخطر ما يهدِّد القيَم، ويزعزِع بنيَانَها القدواتُ السيّئة، التي يفتَقِد أصحابها…


- الخط الأصفر يؤدي إلى العرفان

لقد رزقني الله ابنا.. وسميته خالدا.. حتى لا ينسى أبنائي ما قدمته لنا.. من كريم فعالك..


- آمال.. تحطمت على صخرة العناد

وهكذا يطيح العناد بآمال الشباب.


- نتيجة فحص دم

خرج يبحث عن المصلى .. ليسجد لله سجدة شكر..


- ثلاثون عامًا من الوفاء

- ولكن إكراما لزوجها وحتى لا تجرح شعوره فضلت البقاء معه صابرة محتسبة الأجر والثواب من…



تابعنوا ..

احدث الاخبار..

النتيجة النهائية لمسابقة مركز ابن خلدون للدراسات…

النتيجة النهائية لمسابقة مركز ابن خلدون للدراسات الاستراتيجة


تنويه هام

تنويه هام بخصوص المسابقة البحثية الاولى للمركز وتمديد موعد استلام البحوث حتى اخر فبراير 2019


تنويه هام

عن موعد المسابقة البحثية الأولى للمركز


استطلاعات الرأي ..

ما رأيك بالمواد التي يقدمها الموقع ؟
مفيدة
عادية
غير مفيدة