965-55997165‏   ibnkhaldunkw@gmail.com 




• - لا تيأسوا فإنّ الله معنا!.

تاريخ الإضافة : January 30, 2020  |   المشاركة : Facebook Twitter Print   |  عدد الزوار : 6478 |  التصنيف : د. وائل الحساوي


لا تيأسوا فإنّ الله معنا!

 

بقلم د. وائل الحساوي

 

قالها «النتن ياهو» وصدقَ فيها: «أنت الرئيس الاميركي الأفضل لإسرائيل طوال تاريخها».

لقد أعطى ترامب إسرائيل كل ما تمنته وأكثر، فالقدس عاصمة أبدية لإسرائيل لا يمكن إعطاء الفلسطينيين أي جزء منها، والمستوطنات هي حق للمستوطنين وتدخل ضمن أملاكهم، أما هضبة الجولان السورية فهي جزء لا يتجزأ من أرض إسرائيل، وأما غور الأردن - الذي يعتبر سلة الغذاء لفلسطين - فهو جزء من إسرائيل ولا يمكن التفريط فيه! وأما يهودية فلسطين فهذا أمر قد تحقّق بالفعل ولا مراء فيه!

ها نحن نعود من جديد إلى قصة وعد من لا يملك بإعطاء من لا يستحق، والتي توجها وعد بلفور قبل أكثر من مئة عام، ثم اليوم وفي ظل التمزق العربي الإسلامي فهذه أعظم فرصة لأعداء هذه الأمة بأن يجهزوا على ما تبقى من حقوق وكرامة للمسلمين، فها هم يرتكبون المجازر في بورما ضد الأقلية المسلمة من الروهينغا وضد الإيغور في الصين وضد 200 مليون مسلم في الهند، وصدق الشاعر إذ يقول:

مَن يهن يسهل الهوان عليه

وما لجرحٍ بميّت إيلام!

أما وعد ترامب في إنشاء دولة فلسطينية في القدس الشرقية، إذا ما تنازل الفلسطينيون عن عنادهم ووافقوا على خطة السلام، التي رسمها لهم ويضاف إليها 50 مليار دولار هدية لبناء دولتهم، فهذا الوعد أشبه ببيع السمك في الماء، فاليهود الذين لعنهم الله في القرآن لا يمكن أن يعطوا الفلسطينيين شيئاً لا سيما وهم يتعاركون في ما بينهم ويطعن بعضهم ببعض.

إن الخطأ الكبير الذي وقع فيه الفلسطينيون ومَن تبعهم من الدول العربية، هو إصرارهم على حل الدولتين وأن القدس الشرقية هي عاصمتهم طمعاً في أن يرضى عنهم العالم وينصفهم، فمن أعطاهم الحق في التنازل عن بقية فلسطين وعن القدس الغربية، وهل استجداء السلام من عدو لئيم هو الحل؟!

أما الدول التي حضرت حفل بيع فلسطين، فهي مشاركة في التخلي عن فلسطين وبيعها لليهود!

إن الحل لا يكون إلا شاملاً وذلك بإنشاء جيل من المسلمين يرفع راية الجهاد لإخراج اليهود من فلسطين، كما فعل صلاح الدين الأيوبي، وذلك وعد من الله تعالى أن ينصرنا على أعدائنا إن نحن تمسّكنا بعقيدتنا وجاهدنا في سبيلها، «يأيها الذين آمنوا هل أدلُّكم على تجارة تُنجيكم من عذابٍ أليم، تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم، ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون،... وأخرى تحبونها، نصر من الله وفتح قريب، وبشّر المؤمنين».

تعليقات الزوار :
اضف تعليقك أدناه :




(بريدك الالكتروني لن يتم عرضه مطلقا.)

إقرأ أيضا للكاتب: د. وائل الحساوي


- حكم الاستضعاف ومبرراته

كما أن الاعتراف بالكيان الصهيوني هو إسقاط لحق المسلمين في المقدسات، أو المطالبة بها، وإسقاط حق…


- العيشُ في زمن الطاعون

لقد أصبح التباعد الاجتماعي جزءاً من حياتنا الطبيعية، ووجدنا أنفسنا مضطرين إلى لبس الكمامات والأقنعة الواقية.


- عندما يختلط الواقع بالخيال!

فيروس «سحري» يظهر بالأمس في الصين، و«غداً» في مصر، لكنه لن يظهر لا اليوم و«لا غداً»…


- العنتريات في مجلسنا!

لم يجد مثيرو الشغب - بعد أن سقطت ورقتهم - إلا الفوضى والهياج والسعي إلى تخريب…


- فشّلتونا؟!

نقولها وبصراحة إن الاخوة الذين أصرّوا على تمرير قانون العفو العام قد أخطأوا وفشّلوا أنفسهم وفشّلونا،…


- عرس... غابت عنه العروس!

وإذا أردنا معرفة حقيقة تلك الوعود الإسرائيلية، فما علينا إلا أن ننظر إلى أوضاع الفلسطينيين في…


- لا تيأسوا فإنّ الله معنا!

أما الدول التي حضرت حفل بيع فلسطين، فهي مشاركة في التخلي عن فلسطين وبيعها لليهود!


- إشكالية الاستجواب!

لقد أبلى الدكتور عادل بلاء حسناً في استجوابه، ولم يتخط الحدود بل راعى الأدب، وكشف كثيراً…


- ارحمينا... يا وزيرة!!

وسؤال أخير للاخت مريم: ماذا فعلت الكويت لإيقاف الهدر في الإنفاق وتبذير الأموال، وتقديم العطايا إلى…


- مَنْ هم الذين يسعون إلى تدمير بلداننا؟!

هذه نماذج مما يجري حولنا، والأمر يطول، وستظل قوى الظلام تعمل بصمت من أجل حياكة المؤامرات…


- حلم... لم يتحقق!

ففي الوقت الذي خطت معظم دول الخليج خطوات كبيرة في تنفيذ مشاريع المترو منذ بداية القرن…


- وبراءة الأطفال في عينيه!

أما التهديد الإيراني بالانتقام من الولايات المتحدة وحلفائها فكأنما هو جزء من اللعبة، وقد تمثل ذلك…


- الديبلوماسية الكويتية... تاج على رؤوسنا!

إن الثبات على المبادئ ميزة عظيمة نحمد الله عليها ونرجو أن تستمر في بلادنا، فلاشك أن…


- الحكومة الجديدة ترسب في أول اختبار!

أي أن سكوت الصالحين عن التصدي للمفسدين يساهم في استشراء الفساد، ثم تدمير البلدان!


- عزل ترامب... بين مؤيد ومعارض!

رغم إعجابي بالنظام الأميركي في مسألة عزل الرئيس، لكن استأت أشد الاستياء من فزعة النواب في…


- احذروا مصادمة الدستور!

عسى الله تعالى أن يوفق الجميع لما فيه مصلحة الوطن، وأن تتدارك الحكومة أخطاءها ولا تفتح…


- عام 2019... عام خير!

أما في الكويت فقد حدثت هزة غير مسبوقة أطاحت بالحكومة وأتت برئيس وزراء جديد، وأبعدت كبار…


- حلال عمّك ... لا يهمك!

لا شك أن الفساد غول إذا اجتاح المجتمعات فإنه يدمرها ويبدد ثرواتها، ويدمر طاقات شبابها وجهدهم…


- نحن مجرد هواة!

إن الواجب على الحكومة أن تطور من قوانينها، بحيث تجعل قضية التقاضي سريعة وميسرة، فذلك هو…


- الله يعين السيد الرئيس!

وليعلم السيد الرئيس أن غالبية شعب الكويت تقف معه وتدعو ليلاً ونهاراً أن يوفقه الله في…



تابعنوا ..

احدث الاخبار..

النتيجة النهائية لمسابقة مركز ابن خلدون للدراسات…

النتيجة النهائية لمسابقة مركز ابن خلدون للدراسات الاستراتيجة


تنويه هام

تنويه هام بخصوص المسابقة البحثية الاولى للمركز وتمديد موعد استلام البحوث حتى اخر فبراير 2019


تنويه هام

عن موعد المسابقة البحثية الأولى للمركز


استطلاعات الرأي ..

ما رأيك بالمواد التي يقدمها الموقع ؟
مفيدة
عادية
غير مفيدة