965-55997165‏   ibnkhaldunkw@gmail.com 




• - ارحمينا... يا وزيرة!!.

تاريخ الإضافة : January 19, 2020  |   المشاركة : Facebook Twitter Print   |  عدد الزوار : 4538 |  التصنيف : د. وائل الحساوي


ارحمينا... يا وزيرة!!

بقلم د. وائل الحساوي


بصراحة إن تقارير الحالة المالية للدولة وكميات العجز أو الفائض المالي، تصيب الانسان بالحيرة، فعندما أعلنت وزارة المالية ميزانية الكويت للسنة المالية 20/‏ 21، وبينت فيها أن الدخل المتوقع هو 14.79 مليار دينار بينما الموازنة هي 22.5 مليار بعجز يبلغ 9.2 مليار دينار، فإن ذلك الإعلان قد أصاب الناس بالذهول من هذا العجز غير المسبوق في ميزانية الكويت.

ثم قامت وزيرة المالية مريم العقيل بالتصريح بأننا بحاجة إلى إعادة النظر في الرواتب، مما أشعل وسائل التواصل الاجتماعي بالنقد والشتم للوزيرة واتهامها بشتى التهم!

أما نواب المجلس فقد بينّوا أن العجز في الميزانية غير حقيقي، ومن هذا تصريح النائب رياض العدساني الذي كذّب تلك التصريحات وهدد باستجواب وزيرة المالية إن تم المساس بجيوب المواطنين، وقال إن الكويت لا تعاني من عجز مالي إذا أضيفت عائدات الاستثمار إلى الميزانية العامة، بل سيكون هناك فائض مالي، وقال إن العجز الذي ذكرته الحكومة هو عجز دفتري وتقديري، وان معالجته تتطلب إجراءات عدة لتغذية الاحتياطي العام من الأرباح المحتجزة بقيمة 8 مليارات دينار، وتعديل القوانين والتشريعات بحيث لا يتم استقطاع نسبة 15 في المئة من الإيرادات العامة وتوريدها إلى احتياطي الأجيال القادمة!

وهكذا رفض معظم النواب تقارير المالية ورفض المساس بجيوب المواطنين!

نصيحتي إلى الاخت مريم بالابتعاد عن تلك الأمور التي تضر بمصداقيتها وادائها، فاذا كانت الحكومة صادقة في عرض الواقع المالي للبلد فإن عليها أن تكشف جميع الأوراق، وبيان جميع أوجه الدخل في البلد، ثم تبين حجم الدخل، فقد بينت جريدة «القبس» بتاريخ 12 يناير أن دخل استثمارات الكويت قد ارتفع بنسبة أكثر من 120 في المئة بين عامي 2016 و2019، من نحو 3.9 مليارات دينار إلى أكثر من 8.6 مليار دينار، وهو ما أصدره بنك الكويت المركزي تحت بند اسمه «دخل الاستثمار»، ويضم الاستثمار المباشر واستثمارات المحفظة المالية والاستثمارات الاخرى!

فأين ذهب هذا الدخل من حساب الميزانية السنوية؟!

وإذا كان تقدير المالية لسعر برميل النفط بـ55 دولاراً للبرميل فإن أسعار النفط قد جاوزت الـ65 دولاراً وهي مرشحة للارتفاع، أي أن الزيادة اليومية في دخل الكويت من النفط سيزيد على 30 مليون دولار يومياً أو 11 مليار دولار سنوياً!

وسؤال أخير للاخت مريم: ماذا فعلت الكويت لإيقاف الهدر في الإنفاق وتبذير الأموال، وتقديم العطايا إلى من هب ودب من دون حساب، ولماذا يتحمل المواطن نتيجة ذلك الهدر، ونطالب بالنظر في راتبه البسيط؟!

تعليقات الزوار :
اضف تعليقك أدناه :




(بريدك الالكتروني لن يتم عرضه مطلقا.)

إقرأ أيضا للكاتب: د. وائل الحساوي


- حكم الاستضعاف ومبرراته

كما أن الاعتراف بالكيان الصهيوني هو إسقاط لحق المسلمين في المقدسات، أو المطالبة بها، وإسقاط حق…


- العيشُ في زمن الطاعون

لقد أصبح التباعد الاجتماعي جزءاً من حياتنا الطبيعية، ووجدنا أنفسنا مضطرين إلى لبس الكمامات والأقنعة الواقية.


- عندما يختلط الواقع بالخيال!

فيروس «سحري» يظهر بالأمس في الصين، و«غداً» في مصر، لكنه لن يظهر لا اليوم و«لا غداً»…


- العنتريات في مجلسنا!

لم يجد مثيرو الشغب - بعد أن سقطت ورقتهم - إلا الفوضى والهياج والسعي إلى تخريب…


- فشّلتونا؟!

نقولها وبصراحة إن الاخوة الذين أصرّوا على تمرير قانون العفو العام قد أخطأوا وفشّلوا أنفسهم وفشّلونا،…


- عرس... غابت عنه العروس!

وإذا أردنا معرفة حقيقة تلك الوعود الإسرائيلية، فما علينا إلا أن ننظر إلى أوضاع الفلسطينيين في…


- لا تيأسوا فإنّ الله معنا!

أما الدول التي حضرت حفل بيع فلسطين، فهي مشاركة في التخلي عن فلسطين وبيعها لليهود!


- إشكالية الاستجواب!

لقد أبلى الدكتور عادل بلاء حسناً في استجوابه، ولم يتخط الحدود بل راعى الأدب، وكشف كثيراً…


- ارحمينا... يا وزيرة!!

وسؤال أخير للاخت مريم: ماذا فعلت الكويت لإيقاف الهدر في الإنفاق وتبذير الأموال، وتقديم العطايا إلى…


- مَنْ هم الذين يسعون إلى تدمير بلداننا؟!

هذه نماذج مما يجري حولنا، والأمر يطول، وستظل قوى الظلام تعمل بصمت من أجل حياكة المؤامرات…


- حلم... لم يتحقق!

ففي الوقت الذي خطت معظم دول الخليج خطوات كبيرة في تنفيذ مشاريع المترو منذ بداية القرن…


- وبراءة الأطفال في عينيه!

أما التهديد الإيراني بالانتقام من الولايات المتحدة وحلفائها فكأنما هو جزء من اللعبة، وقد تمثل ذلك…


- الديبلوماسية الكويتية... تاج على رؤوسنا!

إن الثبات على المبادئ ميزة عظيمة نحمد الله عليها ونرجو أن تستمر في بلادنا، فلاشك أن…


- الحكومة الجديدة ترسب في أول اختبار!

أي أن سكوت الصالحين عن التصدي للمفسدين يساهم في استشراء الفساد، ثم تدمير البلدان!


- عزل ترامب... بين مؤيد ومعارض!

رغم إعجابي بالنظام الأميركي في مسألة عزل الرئيس، لكن استأت أشد الاستياء من فزعة النواب في…


- احذروا مصادمة الدستور!

عسى الله تعالى أن يوفق الجميع لما فيه مصلحة الوطن، وأن تتدارك الحكومة أخطاءها ولا تفتح…


- عام 2019... عام خير!

أما في الكويت فقد حدثت هزة غير مسبوقة أطاحت بالحكومة وأتت برئيس وزراء جديد، وأبعدت كبار…


- حلال عمّك ... لا يهمك!

لا شك أن الفساد غول إذا اجتاح المجتمعات فإنه يدمرها ويبدد ثرواتها، ويدمر طاقات شبابها وجهدهم…


- نحن مجرد هواة!

إن الواجب على الحكومة أن تطور من قوانينها، بحيث تجعل قضية التقاضي سريعة وميسرة، فذلك هو…


- الله يعين السيد الرئيس!

وليعلم السيد الرئيس أن غالبية شعب الكويت تقف معه وتدعو ليلاً ونهاراً أن يوفقه الله في…



تابعنوا ..

احدث الاخبار..

النتيجة النهائية لمسابقة مركز ابن خلدون للدراسات…

النتيجة النهائية لمسابقة مركز ابن خلدون للدراسات الاستراتيجة


تنويه هام

تنويه هام بخصوص المسابقة البحثية الاولى للمركز وتمديد موعد استلام البحوث حتى اخر فبراير 2019


تنويه هام

عن موعد المسابقة البحثية الأولى للمركز


استطلاعات الرأي ..

ما رأيك بالمواد التي يقدمها الموقع ؟
مفيدة
عادية
غير مفيدة