965-55997165‏   ibnkhaldunkw@gmail.com 




• - الديبلوماسية الكويتية... تاج على رؤوسنا!.

تاريخ الإضافة : December 29, 2019  |   المشاركة : Facebook Twitter Print   |  عدد الزوار : 129229 |  التصنيف : د. وائل الحساوي


 الديبلوماسية الكويتية... تاج على رؤوسنا!

بقلم د. وائل الحساوي


كلمة حق لا بد أن تقال بعد انتهاء فترة العضوية غير الدائمة لدولة الكويت في مجلس الأمن، والتي امتدت لفترة سنتين، فقد لعبت الديبلوماسية الكويتية دوراً مهماً وبالغاً في تبني جميع القضايا المبدئية في تلك المؤسسة الدولية المهمة، ودافعت عن جميع القضايا التي تهم المجتمع الدولي.

وكان نائب وزير الخارجية الكويتي السيد خالد الجار الله على رأس هرم التحرك الناشط وتحرك في كثير من المحافل الدولية لإيضاح رأي الكويت من جميع القضايا المطروحة على الساحة، كما برز السفير منصور العتيبي، ممثل الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة بإطروحاته المميزة ودفاعه الصلب عن مواقف الكويت، لاسيما ردوده على ادعاءات المندوب السوري بشار الجعفري الذي اتهم الكويت بدعم الإرهاب!

كذلك لا ننسى مواقف السفير جمال الغنيم - المندوب الدائم للكويت وممثلها في المنظمات الدولية - في طرح قضايا حقوق الإنسان بقوة، وكذلك السكرتير الأول في سفارة جنيف عبدالله الخبيزي، والذي كان له دور مميز في دعم العمل الخيري الكويتي والتنسيق مع الجمعيات الخيرية، وقد أثنى عليه كثير من رؤساء الجمعيات الخيرية الكويتية.

بالطبع فإني لا أعرف أغلب العاملين في وزارة الخارجية الكويتية، لكن مواقف الكويت بشكل عام تدعو إلى الفخر والاعتزاز.

أميرهم... قدوتهم

وليس ذلك بغريب على المجتمع الكويتي، فشيخ الديبلوماسية أمير الكويت حفظه الله، قد كان واضحاً في موقفه من جميع الاعتداءات التي تمارسها بعض الدول ضد الشعوب، مثل الاعتداءات الصهيونية السافرة على الفلسطينيين، واعتراف أميركا بسيادة إسرائيل على القدس، وإقرارها بمصادرة المستوطنات، والاعتداء البعثي السوري على الشعب السوري وغيرها الكثير، فهكذا تعلم الشعب الكويتي معاني الحرية والكرامة من سلوك أميره، وأصبح ذلك له نهجاً في الحياة.

ولم يقتصر موقف الكويت من تلك القضايا على حكومتها، وإنما كان لمجلس الأمة دوره المميز في رفض العدوان والدعوة إلى إقرار الحق، وهو ما فعله رئيس المجلس مرزوق الغانم في العديد من المؤتمرات، حيث طالب بطرد الكيان الصهيوني من المؤتمر ووصفهم بقتلة الاطفال!

وقد شاهدنا موقف الكويت من ورشة العمل التي دعا إليها كوشنر صهر الرئيس ترامب بعنوان صفقة القرن، ومقاطعة الكويت لتلك الورشة إيمانا منها بأنها تستهدف ابتلاع ما تبقى من فلسطين، وتفريغها من سكانها الفلسطينيين تحت مسميات باطلة، إن الثبات على المبادئ ميزة عظيمة نحمد الله عليها ونرجو أن تستمر في بلادنا، فلاشك أن الأعداء يتربصون بنا، ويسعون إلى تدمير مبادئنا واستباحة حرماتنا.

تعليقات الزوار :
اضف تعليقك أدناه :




(بريدك الالكتروني لن يتم عرضه مطلقا.)

إقرأ أيضا للكاتب: د. وائل الحساوي


- تعدّدت اللقاحات... والتطعيم واحد

لكن في الحقيقة استفدنا كثيراً من محنة كورونا، فقد تعلمنا منها الصبر على المصائب، وعرفنا حجم…


- بعد ثلاثين عاما...لا نزال نواجه الألغام!

الحمد لله الذي وقى الناس من شر كبير، إذ ان هذه الألغام التي كشفتها تلك الأمطار،…


- إلّا رسول الله...

نحن لا نؤيّد كل ما من شأنه التعدي على الآخرين، أو تخطي الحدود من أجل نصرة…


- حكم الاستضعاف ومبرراته

كما أن الاعتراف بالكيان الصهيوني هو إسقاط لحق المسلمين في المقدسات، أو المطالبة بها، وإسقاط حق…


- العيشُ في زمن الطاعون

لقد أصبح التباعد الاجتماعي جزءاً من حياتنا الطبيعية، ووجدنا أنفسنا مضطرين إلى لبس الكمامات والأقنعة الواقية.


- عندما يختلط الواقع بالخيال!

فيروس «سحري» يظهر بالأمس في الصين، و«غداً» في مصر، لكنه لن يظهر لا اليوم و«لا غداً»…


- العنتريات في مجلسنا!

لم يجد مثيرو الشغب - بعد أن سقطت ورقتهم - إلا الفوضى والهياج والسعي إلى تخريب…


- فشّلتونا؟!

نقولها وبصراحة إن الاخوة الذين أصرّوا على تمرير قانون العفو العام قد أخطأوا وفشّلوا أنفسهم وفشّلونا،…


- عرس... غابت عنه العروس!

وإذا أردنا معرفة حقيقة تلك الوعود الإسرائيلية، فما علينا إلا أن ننظر إلى أوضاع الفلسطينيين في…


- لا تيأسوا فإنّ الله معنا!

أما الدول التي حضرت حفل بيع فلسطين، فهي مشاركة في التخلي عن فلسطين وبيعها لليهود!


- إشكالية الاستجواب!

لقد أبلى الدكتور عادل بلاء حسناً في استجوابه، ولم يتخط الحدود بل راعى الأدب، وكشف كثيراً…


- ارحمينا... يا وزيرة!!

وسؤال أخير للاخت مريم: ماذا فعلت الكويت لإيقاف الهدر في الإنفاق وتبذير الأموال، وتقديم العطايا إلى…


- مَنْ هم الذين يسعون إلى تدمير بلداننا؟!

هذه نماذج مما يجري حولنا، والأمر يطول، وستظل قوى الظلام تعمل بصمت من أجل حياكة المؤامرات…


- حلم... لم يتحقق!

ففي الوقت الذي خطت معظم دول الخليج خطوات كبيرة في تنفيذ مشاريع المترو منذ بداية القرن…


- وبراءة الأطفال في عينيه!

أما التهديد الإيراني بالانتقام من الولايات المتحدة وحلفائها فكأنما هو جزء من اللعبة، وقد تمثل ذلك…


- الديبلوماسية الكويتية... تاج على رؤوسنا!

إن الثبات على المبادئ ميزة عظيمة نحمد الله عليها ونرجو أن تستمر في بلادنا، فلاشك أن…


- الحكومة الجديدة ترسب في أول اختبار!

أي أن سكوت الصالحين عن التصدي للمفسدين يساهم في استشراء الفساد، ثم تدمير البلدان!


- عزل ترامب... بين مؤيد ومعارض!

رغم إعجابي بالنظام الأميركي في مسألة عزل الرئيس، لكن استأت أشد الاستياء من فزعة النواب في…


- احذروا مصادمة الدستور!

عسى الله تعالى أن يوفق الجميع لما فيه مصلحة الوطن، وأن تتدارك الحكومة أخطاءها ولا تفتح…


- عام 2019... عام خير!

أما في الكويت فقد حدثت هزة غير مسبوقة أطاحت بالحكومة وأتت برئيس وزراء جديد، وأبعدت كبار…



تابعنوا ..

احدث الاخبار..

النتيجة النهائية لمسابقة مركز ابن خلدون للدراسات…

النتيجة النهائية لمسابقة مركز ابن خلدون للدراسات الاستراتيجة


تنويه هام

تنويه هام بخصوص المسابقة البحثية الاولى للمركز وتمديد موعد استلام البحوث حتى اخر فبراير 2019


تنويه هام

عن موعد المسابقة البحثية الأولى للمركز


استطلاعات الرأي ..

ما رأيك بالمواد التي يقدمها الموقع ؟
مفيدة
عادية
غير مفيدة